+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: بحث حول البورصة

  1. مشاركة رقم : 1
    حـالـة التـواجـد : منال العربي غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    مكان الإقــامــة : أرض الرمال
    الـجـــــنـــــس : أنثى
    الــــعـــــمـــــر : 28
    المشـاركــــات : 233
    معدّل التقييـم :2450
    قــوة الترشيح : منال العربي will become famous soon enough

    مقدمة :
    يشير جهاز البورصة جدلا كبيرا بين الاقتصاديين إلا أنـها في الواقع بقيت مؤسسة مجهولة تقريبا من عامة الشعب ولقد لعبت البورصة دورا أساسيا في تطوير اقتصاد الدول الكبرى من المرحلة الزراعية الى المرحلة الصناعية ، وان نهوض البلاد الاقتصادي يتطلب تجميع رؤوس الأمـوال ويتم ذلك عن طريق طرح الأسهم والسندات في البورصة وأقيمت أسواق رأسـمال وخاصة المنظمة والتي تعني (البورصة) ومن أشهر البورصات بورصة وال سترايت عام 1929م بأمريكا فيا نرى ما هو الدور الذي تلعبه البورصة في النشاط الاقتصادي ؟. ولهذا كانت محاولتنا بتقديم ولو معلومات عامة وبسيطة للقارئ أو الطالب حـول البورصة والتي تتضمن ثلاث مطالب، فالمطلب الأول هو بورصة الأوراق المالية والمطلب الثانـي بورصة البضائع أما المطلب الأخير هو بورصة الذهب والعملة الصعبة .
    ماهية البورصة :
    1 ـ تعريف البورصة :
    البورصة سوق منظمة تنعقد في مكان معين وفي أوقـات دورية بين المتعاملين في بيع وشراء مختلف الأوراق المالية أو المحاصيل الزراعية أو السلع الصناعية وتؤدي كلمة البورصة معنيين:
    أ - المكان الذي يجتمع فيه المتعاملون بيعا وشراءا .
    ب - مجموع العمليات التي تنعقد فيه .
    2 ـ تاريخ البورصة :
    يقال أن كلمة البورصة مـتسقـة من اسم أحد الصيارفة لمدينة بروج BRUGES البلجيكية يدعى VANDER BOURSE والذي كان تجار المدينة والوافـدين إليها يجتمعون في قصره . وكان أول مقر أنشأ للبورصة هو بناء مدينة ENVERS في بلجيكا سنة 1460م وظهرت أول تسعـيرة تنشر قائمة أسعار مختلف القيم من البضائع والمعادن النفيسة سنة 1593م بهذه البورصة وانتشرت هذه الأفكار في معظم دول أوروبا الغربية كبورصة أمسـتردام وبورصة ليون بفرنسا سنة 1549م، وبورد ومرسيلـيا سنة 1595م، وليل سنة 1651م، ونينت سنة 1705م ،وبورصة لندن سنة 1773م، وبرلين سنة 1685م،بال بسويسرا سنة 1699م ،فيـنا بالنمسا سنة 1762م ووال سـتريت سنة 1771م , ميـلانو بإيطالـيا سنة 1800م وبورصة القاهرة سنة 1904م ( ) .
    المطلب الأول : بورصة الأوراق المالية
    1 ـ تعريف الأوراق المالية : هي الأسهم والسندات الحكومية وأسهم الشركات العامة وأسهم وسندات شركات المساهمة والورقة المالية تعتبر صكا وذات حق في أصل معين وتمثل حق للمستثمر حيث يتم قيد هذه الأوراق في بورصة الأوراق المالية ( ).
    2 ـ أنواع الأوراق المالية :
    2/1 ـ الأسهم :هي عبارة عن ورقة مالية مصدرة من طرف شركة ذات أسهم تمثيلا لحصته من رأس المال .
    2/2 ـ السندات : هي ورقة مالية افتراضية تمثل قيمة معينة ( الرأسمال أو المبلغ الأصلي أو الفئة ) قابلة للتسديد في مدة معينة ، تمنح فـائـدة مـعلومـة ومرفقـة بشروط محــددة ( ) .
    2/3 ـ الصكوك : هي أوراق مالية قابلة للتداول مثل الأسهم والسندات وقابلة للخصم والبيع والشراء وأضيفت لها صكوك صناديق الاستثمار وهي الجهات الرئيسية التي يتم التعامل عليـها فـي البورصات كما أنها تشكل الأوراق الرئيسية تتشكل منها محافظ الأوراق المالية الـتي بدورها تعتبر المحور الرئيسي لتدوير الأوراق المالية في البورصات ( ) . 3 ـ المتعاملون بالأوراق المالية : تقـوم أعمال البورصة على تـداول الأوراق المـالية بواسطة السماسرة والوسطاء .
    3/1 ـ السماسرة : شخص ذو علم ودراية في شؤون البورصة ويقوم بعقد عمليات بيع وشراء من خلال البورصة في مواعيدها الرسمية وهو مسؤولا ولضمان صحة العملية يتم تنفيذها بيعا وشراء ا ويشترط في السمسار أن يكون مؤهلا علميا ،أن لا يـقل عمره عن 25 سنة وأن يكون متمتعا بالأهلية القانونية ولا يكون قد سبق إشهار إفلاسه ولا الحكم عليه بالإدانة جنحة أو جناية .... إلا إذا كان قد رد اعتباره فلا يكون قد حكم عليه بتوقيف أو الغرامة بصفته ملحقا بأحد مكاتب السماسرة وألا يشتغل بأي أعمال تجارية غير أعمال البورصة وألا يكون عضو المجلس إدارة إحدى الشركات ( ). 3/2 ـ الوسيط : هو أداة اتصال بين العميل والسمسار المقيد لديه ويحصل على حصة من العمولة وهو مسؤول أمام السمسار عن العمليات المعقودة بواسطته ، يجب أن تتوفر في المترشحين لمهنة الوسطاء نفس شروط المطلوبة توفرها في المندوبين الرئيسيين .
    3/3 ـ المندوب الرئيسي : هو شخص مستخدم من طرف السمسار يعاونه في تنفيذ الأوامر بالمقصورة ولا يجوز له أن يشتغل إلا باسم السمسار الذي يعمل لحسابه وتحت مسؤوليته وكما لا يجوز له أن يكون طرفا في العمليات التي يعقدها السمسار ولا يعمل لحسابه الخاص.
    3/4 ـ الأعضاء المنضمون : هم الأعضاء الذين تندبهم المصارف العاملين بها لتمثيلها في البورصة لعقد عمليات لحسابها حيث يرسـلون أموالـهم إلى سـمـاسرة الأوراق المـالية دون وسيـط ( ) .
    4 ـ تسعيرة والوظائف وعمليات البورصة :
    4/1 ـ تسعيرة البورصة :
    4/1/1 ـ سعر البورصة : هو القيمة التي يبلغها سند ما أثناء إحدى الجلسات في البورصة والذي يسجل بعد انتهائها في لوح التسعيرة ، ويعكس هذا السعر القيم المختلفة التي تلاقت عندها طلبات البيع والشراء لورقة مالية معينة يجب أن يؤمن عقد الصفقات لأكبر كمية ممكنة من عروض البيع وطلبات الشراء( ).
    4/1/2 ـ طرق التسعيرة : طريقـة المـناداة ، طريقـة المعارضـة ، طريقـة الصـندوق .
    4/1/3 ـ التسعيرة الرسمية : هي الوثيقة الأصلية التي تنشرها لجان التسعيرة في البورصة في كل جلسة ، وغايتها إعلان السعر الذي يتم بموجبه التداول الفعلي لأوراق المقيدة بالتسعيرة .
    4/2 ـ أوامر البورصة : يقصد بالأمر التوكل الذي يعطيه عميل الى أحد السماسرة أو الوسطاء لكي يبيع أو يشتري له في البورصة بعض الأوراق المالية التي يعينها له ويجب أن يحدد أمر البورصة بكل وضوح دفعا لكل التباس ، وتصنف الأمور الى ما يلي :
    4/2/1 ـ الأمر بالسعر الأحسن ( سعر السوق ) : وفيه لا يعين صاحب الأمر السعر الذي يجب أن تتم بموجبه الصفقة بل يترك تقدير السعر الملائم الى السمسار الذي يقوم بانتهاز الفرصة لاختيار أحسن سعر ، إلا أن السمسار يفضل عادة تنفيذ العملية في البورصة حال استلام الأمر .
    4/2/2 ـ الأمر بالسعر المحدد : وفيه يحـدد العميل للوسيط السعر الذي يجب أن يشتري أو يبيع به ويتضمن الحد الأقصى في حالة البيع كما يجب تحديد كمية الأسهم وعـادة ما تكون كبيرة جدا أو مفتوحة إذا كان السعر منخفضا . 4/2/3 ـ الأمر المرتبط : يقصد به هو شراء كمية من الأسهم والسندات بشرط بيع كمية أسهم أو سندات من نوع آخر وحسب هذه الطريقة يجب أن تتم هذه الأوامر في جلسة البورصة .
    4/2/4 ـ الأمر بشرط تعيين المبلغ : وفيه يعين العميل مبلغا من المال لشراء أوراق مالية دون تحديد كمياتها وعلى السمسار أن يشتري أكبر عدد ممكن أن يحققه هذا المبلغ على شرط ألا يتجاوز الصفقة المعقودة قيمة المبلغ المحدد ، ونظرا لدقة وحساسية الأوامر وجب أن يصدر من شخص يتمتع بكامل الأهلية والحق للسمسار أن يطلب ضمانات مالية ( الأوراق المالية ) لتغطية الأوامر في حالة البيع وفي حالة الشراء يطلب مبلغا من المال يمثل نصف القيمة قبل الصفقة وتصفية النصف الثاني بعد التسليم .
    4/3 ـ وظائف البورصة : تؤدي أسواق الأوراق المالية عدة وظائف للمستثمر الفرد ، لشركات الأعمال أو الاقتصاد الوطني ككل وهي : - بيع وشراء الأسهم والسندات الشركات الخاصة والحكومية .
    - استثمار رؤوس الأموال .
    - تشجيع الادخار وتجميع الأموال .
    - توجيه الاستثمار .
    - خلق رؤوس أموال جديدة .
    - ضمان سيولة أموال المستثمرين .
    4/4 ـ عمليات البورصة : تنقسـم بورصـة الأوراق المـالية إلى عمـليات عاجـلة وآجـلة .
    4/4/1 ـ العمليات العاجلة : تتميز بأنها تتم فورا ، فيجرى دفع الثمن واستلام الأوراق موضوع الصفقة حالا خلال مدة محددة وقصيرة .
    4/4/2 ـ العمليات الآجلة : لا يتم التسليم والاستلام عند عقد الصفقة مباشرة بل بعد فترة تحدد مسبقا تسمى موعد التصفية وتجري التصفية مرة كل شهر قبل آخر جلسة من جلسات البورصة ( ) .
    المطلب الثاني : بورصة البضائع
    1 ـ تعريفها : يمكننا أن نعرفها بأنها سوق عمومية منظمة لها وجود مادي ، يتفاوض فيها كبار التجار عن طريق أعوان الصرف أو سماسرة لهذه السوق ، حول بيع وشراء منتجات طبيعية ذات استهلاك واسع وبهذا تعتبر إحدى أهم بورصات التجار ( وفيها نفاوض ، إضافـة البضائع ، الأسعار الجمركية ، والتأمـين ، وأسعار الشحن على الباخرة ....) ( ) . 2 ـ خصائصها : سـلعـها تتمـيز كـما يلـي :
    2/1 ـ منتجات طبيعية : مثل القمح بورصة شيكاغو في الولايات المتحدة الأمريكية – القطن بورصة لفربول بانجلترا – السكر بورصة باريس ولندن .
    2/2 ـ السلـع عينات ومثاليات نموذجية محددة ، تعرض عادة عينات نموذجية من السلع محدد المواصفات ومتفق عليها مسبـقا .
    3 ـ الأهمية الاقتصادية لبورصة البضائع : - القضاء على خطر تقلبات أسعار البضائع .
    - تسهل بورصة العقود عملية التموين من المواد الضرورية للصناعة بأسعار مناسبة .
    - العمل على استقرار الأسعار .
    - تتيح بورصة البضائع إيجاد سعر عالمي للبضائع التي تجري عليها التعامل .
    4 ـ السوق العاجلة ( بورصة البضائع الحاضرة ) :
    وهي السوق التي يتم فيها التعامل على البضائع الحاضرة والجاهزة والموجودة فعليا عند البائع في المخازن المستودعات وفي المرافئ التجارية حين تكون جاهزة مباشرة بعد إمضاء العقد ( ) .
    4/1 ـ السماسرة : يعتبر السماسرة الوسطاء الرسميون بين البائعون والمشترون فهم لا يقومون بهذا العمل لحسابهم الخاص لوكلائهم وهذا الإجراء تفرضه طبيعة السوق ولهذا لما يتميز به السماسرة من خبرة وتمرن ، فيتلقون طلبات العملاء وينفذون أوامرهم مقابل عمولة معينة تحددها أنظمة البورصة وحتى بقيد شخص ما في البورصة كسمسار يجب أن تتوفر فيه شروط معينة هي : السمعة – التمرين – رأسمال معين – النجاح في امتحان خاص – الخبرة الخاصة بنوع البضاعة ، أصنافها ويجري الامتحان أمام لجنة الخبراء .
    4/2 ـ إدارة البورصة : تنقـسم الإدارة الى لجنتـين رئيسيتـين هـما :
    4/2/1 ـ الجمعية العمومية : تتكون الجمعية العمومية من تجار البضاعة الخاصة بهذه البورصة المصدرين والمصارف التي تقوم بعملية تمويل تجارة هذه البضاعة .
    4/2/2 ـ لجنة البورصة : تتكون هذه اللجنة من أعضاء يمثلون مختلف الجهات التي لها علاقة مباشرة بسوق البضاعة ، عضو عن المصدرين ، عضو عن المزارعين ( المنتجون للبضاعة ) ، وتجارة هذه البضاعة ، وعضو عن المصارف وعضو عـن البورصة ( مصانع التعليب – الطحن – الغزل ......) .
    4/3 ـ العمليات في البورصة : تجرى كل العمليات في البورصة بالطريقتين التاليتين :
    4/3/1 ـ البيع الحاضر : يعرض السمسار أصناف البضاعة الواردة الى مستودعات البورصة المسموح ببيعها للمستثمرين فإذا أعجبوا بالنماذج المعروضة عليهم يتم الإنفاق المبدأ على التعاقد .
    4/3/2 ـ البيع بشروط المحطة : قد يحدث أن التاجر المصدر لنوع من السلع وهي غير موجودة في المستودعات يخشى عدم وصولها في الموعد المحدد لذا يلجأ الى أسلوب لضمان إتمام الصفقة وهذا بعقد صفقات شراء تسليم المحطة على نماذج رسمية صادرة عن لجنة البورصة ، ويجرى التسليم الى المشتري بواسطة تظهير الشحن وإذا تأخر البائع عن تسليم البضاعة في الموعد المحدد عليه بدفع غرامة مالية قدرها 4 % من الثمن البيع.
    5 ـ بورصة العقود :
    5/1 ـ تعريفها : هي سوق تتم فيه المبادلات على عقود وليس سلع حيث يشتري التجار بعض المحاصيل الزراعية قبل حصاد منتجاتها ويبيعون هذه العقود قبل أن يتسلموا هذه المنتجات مضاربين عن تنازل الأسعار قبل مواعيد الاستحقاق فيعبدون شراءها ويحصلون على الأرباح الموجودة وقد يباع العقد أكثر من مرة قبل الموعد التصفية ( ) . 5/2 ـ أعضاء وإدارة البورصة :
    5/2/1 ـ الأعضاء : تضم البورصة ثلاثة أنواع من الأعضاء هم :
    5/2/1/1 ـ الأعضاء السماسرة :وهم كسماسرة الأوراق المالية وهم لا يقومون بالبيع والشراء لحسابهم الخاص وليس تحقيق الربح من الفرق بين سعر البيع والشراء وهم وحدهم يتعاملون داخل المقصورة . 5/2/1/2 ـ الأعضاء المنضمون : هم تجار البضاعة والمصاريف المقيدة لدى البورصة الخاضعة بهذه البضاعة . 5/2/1/3 ـ المساعدون في بورصة العقود : وهم الميارم – الوسطاء – المندوبون – الرئيسيون .
    5/2/2 ـ إدارة بورصة العقود :
    5/2/2/1 ـ الجمعية العامة : تتألف من جميع أعضاء البورصة العاملين المنضمين .
    5/2/2/2 ـ لجنة البورصة : والتي تتمتع بصلاحيات واسعة في تحقيق سير العمل داخلها وتطبيق القوانين بصرامة والإشراف على إدارة الجلسات ومراقبة الأسعار وإدارة الشؤون المالية وتنفيذ السلطة التأديبية على الأعضاء . 5/2/2/3 ـ اللائحة الداخلية : تعالج سير العمل في المقصورة وتحدد أوقات العمل والعطل والمعمولات والاشتراكات. المطلب الثالث : بورصة الذهب والعملة الصعبة
    1 ـ تعريفها وخصائصها :
    1/1 ـ بورصة الذهب : هي سوق منظمة لها وجود مادي يتم التفاوض على المعادن النفيسة من قبل أعوان الصرف الذين يتم تعينهم لتلك المهمة حيث لهم الحق هم لوحدهم في تحديد الأسعار لأنها من صلاحياتهم وتتم المفاوضة على أسعار الذهب والمعادن النفيسة بين البائعين والمستثمرين .
    1/2 ـ خصائصها : يتحدد سعر الذهب وفق قانون العرض والطلب ويسجل يوميا في التسعيرة الرسمية ويبين فيها الأسعار السابقة والأسعار الأخيرة وأدنى وأعلا الأسعار خلال جلسة أعضاء البورصة عما تتم المتاجرة بهذه المعادن إلا داخل البورصة ومن طرف الهيئات المتخصصة فقط وهي الجهات الحكومية كأعوان الصرف وهيئات أخرى مكلفة لتوزيع الذهب الدخول الى بورصة الذهب في لندن كممثلين عن الدولة الجزائرية ( ) .
    2 ـ العملة ودورها في النشاط الاقتصادي :
    2/1 ـ تعريف النقود : هي وسيلة للمبادلة تحضى بالقبول العام وحتى تؤدي النقود وظيفتها كأداة مبادلة مقبولة يجب أن تتمتع بالقبول العام – سهولة الحمل – استحالة بأكلها – قابليته للتجزئة – تجانس وحداتها – ندرتها النسبية . 2/2 ـ أنواعها : تنقسم النقود الى ثلاثة أنواع رئيسية هي :
    2/2/1 ـ النقود السلعية : استعمل الناس في الماضي مجموعة من السلع كالنقود منها على سبيل المثال أسنان الحوت ، القطيع ، الخنازير ...... ولكنها اعتبرت غير ملائمة عند استعمال لكبر حجمها وصعوبة تداولها . 2/2/2 ـ الوقود الورقية : في العصور السابقة كان التجار وعامة الناس يودعون أموالهم لدى الصاغة مقابل وصل يسمى شهادة الإيداع لإثبات هذا الحق ويحصلون على عمولة مقابل الاحتفاظ لهذه الودائع كما أن هذا الوصل يمكن أن يكون شهادة تقدم الى تاجر آخر بعد تظهيرها فتنتقل ملكيتها الى حاملها وبتطور المجتمعات أصبحت هذه الشهادات تصدر بأجزاء تحمل قيم معينة تتداول من تاجر الى آخر وبهذه الطريقة تحولت هذه الشهادات الى نقود مصرفية وبتزايدها وبلوغ مرحلة التطور النقدي أصبحت هذه الشهادات غير قابلة للتحويل الى وديعة ( الذهب ) أو سلع بل أصبحت هي حد ذاتها عبارة عن نقود . 2/2 /3 ـ نقود الودائع : تتكون هذه النقود من أرصدة حسابات الأفراد لدى البنوك والمؤسسات المالية عن طريق فتح حسابات جارية والتي تنتقل ملكيتها عن طريق السحب باستعمال الشيكات .
    2/3 ـ قيمة النقود : للنقود قيمتان :
    2/3/1 ـ القيمة الداخلية : تقاس هذه القيمة عادة بقوتها الشرائية والمستوى العام للأسعار كما أنها ترتبط بميزان المدفوعات الدولة ، ويقصد للقيمة الداخلية هي عدد وحدات النقد التي تدفع مقابل سلعة أو خدمة معينة . 2/3/2 ـ القيمة الخارجية : وهي التي تعني سعر صرف هذه العملة بالنسبة للعملات الأجنبية .
    والقيمتان الداخلية والخارجية مرتبطتان ببعضهما فإذا ارتفعت القيمة الداخلية تبعها القيمة الخارجية والعكس صحيح . 2/4 ـ وظائف النقود : يؤكد معظم الاقتصاديون على قيام النقود بثلاث وظائف هي :
    - أداة لتحريك الإنتاج .
    - أداة لإعادة توزيع الدخل .
    - النقود أداة هيمنة وسيطرة .
    3 ـ سعر الصرف :
    3/1 ـ تعريف وأنواع الصرف :
    3/1/1 ـ تعريفها : يقصد بالصرف عملية شراء وبيع الوسائل التي يمكن بموجبها تسوية المدفوعات في بلد آخر كالنقود الأجنبية والأوراق المالية التي تعطي حقا في الحصول على تلك النقود مثل الكمبيالات المسحوبة على الخـارج وبصفة عامة فـإن
    الصرف هو النسبة أو الفرق بين وحدات العملة المحلية والعملات الأجنبية .
    3/1/2 ـ أنواع الصرف :
    3/1/2/1 ـ الصرف اليدوي : وهو الذي تتم فيه عملية المبادلة بين وحدات النقد الأجنبي والمحلي يد بيد ما بين الصراف والمشتري .
    3/1/2/2 ـ الصرف المسحوب : وهو الذي تتم فيه المبادلة على أوراق مسحوبة على الخارج وتعطي الحق لصاحبها في تحويلها الى نقود أجنبية مثل الكمبيالات المسحوبة على الخارج والحوالات المصرفية بأنواعها المختلفة وكذلك الأوراق المقومة بالعملة الأجنبية .
    3/2 ـ تحديد سعر الصرف : يختلف سعر الصرف باختلاف أنظمتها وهي ثلاثة أسعار :
    3/2/1 ـ نظام سعر الصرف الثابت : ان الارتباط بقاعدة الذهب الدولية يستلزم توفير ثلاث شروط هي : - تحديد قيمة ثابتة للعملة الوطنية بالذهب .
    - ضمان قابلية العملة الوطنية للصرف بالذهب أو بلا قيد لا شرط - حرية تصدير الذهب واستراده .
    3/2/2 ـ نظام الأوراق الالتزامية : يتحدد هذا النظام تبعا لتغيرات العرض والطلب فإذا زاد العرض على الطلب انخفض السعر والعكس صحيح ، فالسعر الصرف ينقلب حتى يتحقق التوازن بين العرض والطلب . 3/2/3 ـ نظام الرقابة على الصرف : في نظام الرقابة على الصرف تتدخل السلطات النقدية في سوق الصرف إذا تسيطر على موارد البلد من العملات الصعبة كما تتولى توزيع هذه الموارد وفقا للأولويات معينة .
    وتهدف السلطات النقدية الى تخفيض الكميات المطلوبة من صرف الأجنبي الى حد اللازم لتحقيق التكافؤ بينها وبين الكميات المعروضة عند سعر صرف معين تحدده ( ) .
    الخاتمة :
    من خلال دراستنا للبورصة لا حظنا أنه لا يمكن أن نتصور وجود بورصة في بلد ما دون أن يدير هذا البلد اقتصاد السوق، فإذا القينا نظرة ولو بسيطة الى الدور الذي تلعبه البورصة في الدول الرأسمالية لتجلى لنا أن البورصة هي المرآة التي تعكس اقتصاد البلد ، إن فكرة إنشاء البورصة والدور الذي تلعبه أصبحت تشكل جزء من حياة المجتمع وثقافته وعادته . إن البورصة تسمح بالعبور من الاقتصاد الاقتناص الى اقتصاد المساهمة في رؤوس الأموال من قبل الجيل الجديد من المستثمرين البارزين ، بالإضافة الى ذلك فإن البورصة تلعب دور المشجع لتنمية من خلال تثبيت الادخار ، وتبقى عدة تساؤلات للبحث المستقبلي منها ما هو واقع البورصات العربية .



  2. مشاركة رقم : 2
    الصورة الرمزية sofiane2s
    حـالـة التـواجـد : sofiane2s غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    مكان الإقــامــة : alger centre
    الـجـــــنـــــس : ذكر
    المشـاركــــات : 799
    معدّل التقييـم :2601
    قــوة الترشيح : sofiane2s will become famous soon enough sofiane2s will become famous soon enough

    شكرا اخت منال العربي
    ودمت دائما وفية للمنتدى ولجميع الاعضاء


    التوقيع



    اضغط هنا وتابعنا على الفايسبوك
    http://www.facebook.com/tkariidja


  3. مشاركة رقم : 3
    حـالـة التـواجـد : 280 غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل : Nov 2008
    مكان الإقــامــة : الجزائر
    الـجـــــنـــــس : ذكر
    الــــعـــــمـــــر : 27
    المشـاركــــات : 41
    معدّل التقييـم :2279
    قــوة الترشيح : 280 is on a distinguished road

    شكرا يا منال



  4. مشاركة رقم : 4
    الصورة الرمزية lakhdarayachi
    حـالـة التـواجـد : lakhdarayachi غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل : Dec 2008
    مكان الإقــامــة : وادي سوف
    الـجـــــنـــــس : ذكر
    الــــعـــــمـــــر : 27
    المشـاركــــات : 994
    معدّل التقييـم :2401
    قــوة الترشيح : lakhdarayachi will become famous soon enough lakhdarayachi will become famous soon enough

    مشكووورة على الموضووع

    والمزيد ان شاء الله


    تقبلو مروري


    التوقيع






  5. مشاركة رقم : 5
    حـالـة التـواجـد : mca-maya غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل : May 2009
    المشـاركــــات : 2
    معدّل التقييـم :0
    قــوة الترشيح : mca-maya is on a distinguished road

    شكرا جزيلا على هده المعلومات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منال العربي مشاهدة المشاركة
    مقدمة :
    يشير جهاز البورصة جدلا كبيرا بين الاقتصاديين إلا أنـها في الواقع بقيت مؤسسة مجهولة تقريبا من عامة الشعب ولقد لعبت البورصة دورا أساسيا في تطوير اقتصاد الدول الكبرى من المرحلة الزراعية الى المرحلة الصناعية ، وان نهوض البلاد الاقتصادي يتطلب تجميع رؤوس الأمـوال ويتم ذلك عن طريق طرح الأسهم والسندات في البورصة وأقيمت أسواق رأسـمال وخاصة المنظمة والتي تعني (البورصة) ومن أشهر البورصات بورصة وال سترايت عام 1929م بأمريكا فيا نرى ما هو الدور الذي تلعبه البورصة في النشاط الاقتصادي ؟. ولهذا كانت محاولتنا بتقديم ولو معلومات عامة وبسيطة للقارئ أو الطالب حـول البورصة والتي تتضمن ثلاث مطالب، فالمطلب الأول هو بورصة الأوراق المالية والمطلب الثانـي بورصة البضائع أما المطلب الأخير هو بورصة الذهب والعملة الصعبة .
    ماهية البورصة :
    1 ـ تعريف البورصة :
    البورصة سوق منظمة تنعقد في مكان معين وفي أوقـات دورية بين المتعاملين في بيع وشراء مختلف الأوراق المالية أو المحاصيل الزراعية أو السلع الصناعية وتؤدي كلمة البورصة معنيين:
    أ - المكان الذي يجتمع فيه المتعاملون بيعا وشراءا .
    ب - مجموع العمليات التي تنعقد فيه .
    2 ـ تاريخ البورصة :
    يقال أن كلمة البورصة مـتسقـة من اسم أحد الصيارفة لمدينة بروج BRUGES البلجيكية يدعى VANDER BOURSE والذي كان تجار المدينة والوافـدين إليها يجتمعون في قصره . وكان أول مقر أنشأ للبورصة هو بناء مدينة ENVERS في بلجيكا سنة 1460م وظهرت أول تسعـيرة تنشر قائمة أسعار مختلف القيم من البضائع والمعادن النفيسة سنة 1593م بهذه البورصة وانتشرت هذه الأفكار في معظم دول أوروبا الغربية كبورصة أمسـتردام وبورصة ليون بفرنسا سنة 1549م، وبورد ومرسيلـيا سنة 1595م، وليل سنة 1651م، ونينت سنة 1705م ،وبورصة لندن سنة 1773م، وبرلين سنة 1685م،بال بسويسرا سنة 1699م ،فيـنا بالنمسا سنة 1762م ووال سـتريت سنة 1771م , ميـلانو بإيطالـيا سنة 1800م وبورصة القاهرة سنة 1904م ( ) .
    المطلب الأول : بورصة الأوراق المالية
    1 ـ تعريف الأوراق المالية : هي الأسهم والسندات الحكومية وأسهم الشركات العامة وأسهم وسندات شركات المساهمة والورقة المالية تعتبر صكا وذات حق في أصل معين وتمثل حق للمستثمر حيث يتم قيد هذه الأوراق في بورصة الأوراق المالية ( ).
    2 ـ أنواع الأوراق المالية :
    2/1 ـ الأسهم :هي عبارة عن ورقة مالية مصدرة من طرف شركة ذات أسهم تمثيلا لحصته من رأس المال .
    2/2 ـ السندات : هي ورقة مالية افتراضية تمثل قيمة معينة ( الرأسمال أو المبلغ الأصلي أو الفئة ) قابلة للتسديد في مدة معينة ، تمنح فـائـدة مـعلومـة ومرفقـة بشروط محــددة ( ) .
    2/3 ـ الصكوك : هي أوراق مالية قابلة للتداول مثل الأسهم والسندات وقابلة للخصم والبيع والشراء وأضيفت لها صكوك صناديق الاستثمار وهي الجهات الرئيسية التي يتم التعامل عليـها فـي البورصات كما أنها تشكل الأوراق الرئيسية تتشكل منها محافظ الأوراق المالية الـتي بدورها تعتبر المحور الرئيسي لتدوير الأوراق المالية في البورصات ( ) . 3 ـ المتعاملون بالأوراق المالية : تقـوم أعمال البورصة على تـداول الأوراق المـالية بواسطة السماسرة والوسطاء .
    3/1 ـ السماسرة : شخص ذو علم ودراية في شؤون البورصة ويقوم بعقد عمليات بيع وشراء من خلال البورصة في مواعيدها الرسمية وهو مسؤولا ولضمان صحة العملية يتم تنفيذها بيعا وشراء ا ويشترط في السمسار أن يكون مؤهلا علميا ،أن لا يـقل عمره عن 25 سنة وأن يكون متمتعا بالأهلية القانونية ولا يكون قد سبق إشهار إفلاسه ولا الحكم عليه بالإدانة جنحة أو جناية .... إلا إذا كان قد رد اعتباره فلا يكون قد حكم عليه بتوقيف أو الغرامة بصفته ملحقا بأحد مكاتب السماسرة وألا يشتغل بأي أعمال تجارية غير أعمال البورصة وألا يكون عضو المجلس إدارة إحدى الشركات ( ). 3/2 ـ الوسيط : هو أداة اتصال بين العميل والسمسار المقيد لديه ويحصل على حصة من العمولة وهو مسؤول أمام السمسار عن العمليات المعقودة بواسطته ، يجب أن تتوفر في المترشحين لمهنة الوسطاء نفس شروط المطلوبة توفرها في المندوبين الرئيسيين .
    3/3 ـ المندوب الرئيسي : هو شخص مستخدم من طرف السمسار يعاونه في تنفيذ الأوامر بالمقصورة ولا يجوز له أن يشتغل إلا باسم السمسار الذي يعمل لحسابه وتحت مسؤوليته وكما لا يجوز له أن يكون طرفا في العمليات التي يعقدها السمسار ولا يعمل لحسابه الخاص.
    3/4 ـ الأعضاء المنضمون : هم الأعضاء الذين تندبهم المصارف العاملين بها لتمثيلها في البورصة لعقد عمليات لحسابها حيث يرسـلون أموالـهم إلى سـمـاسرة الأوراق المـالية دون وسيـط ( ) .
    4 ـ تسعيرة والوظائف وعمليات البورصة :
    4/1 ـ تسعيرة البورصة :
    4/1/1 ـ سعر البورصة : هو القيمة التي يبلغها سند ما أثناء إحدى الجلسات في البورصة والذي يسجل بعد انتهائها في لوح التسعيرة ، ويعكس هذا السعر القيم المختلفة التي تلاقت عندها طلبات البيع والشراء لورقة مالية معينة يجب أن يؤمن عقد الصفقات لأكبر كمية ممكنة من عروض البيع وطلبات الشراء( ).
    4/1/2 ـ طرق التسعيرة : طريقـة المـناداة ، طريقـة المعارضـة ، طريقـة الصـندوق .
    4/1/3 ـ التسعيرة الرسمية : هي الوثيقة الأصلية التي تنشرها لجان التسعيرة في البورصة في كل جلسة ، وغايتها إعلان السعر الذي يتم بموجبه التداول الفعلي لأوراق المقيدة بالتسعيرة .
    4/2 ـ أوامر البورصة : يقصد بالأمر التوكل الذي يعطيه عميل الى أحد السماسرة أو الوسطاء لكي يبيع أو يشتري له في البورصة بعض الأوراق المالية التي يعينها له ويجب أن يحدد أمر البورصة بكل وضوح دفعا لكل التباس ، وتصنف الأمور الى ما يلي :
    4/2/1 ـ الأمر بالسعر الأحسن ( سعر السوق ) : وفيه لا يعين صاحب الأمر السعر الذي يجب أن تتم بموجبه الصفقة بل يترك تقدير السعر الملائم الى السمسار الذي يقوم بانتهاز الفرصة لاختيار أحسن سعر ، إلا أن السمسار يفضل عادة تنفيذ العملية في البورصة حال استلام الأمر .
    4/2/2 ـ الأمر بالسعر المحدد : وفيه يحـدد العميل للوسيط السعر الذي يجب أن يشتري أو يبيع به ويتضمن الحد الأقصى في حالة البيع كما يجب تحديد كمية الأسهم وعـادة ما تكون كبيرة جدا أو مفتوحة إذا كان السعر منخفضا . 4/2/3 ـ الأمر المرتبط : يقصد به هو شراء كمية من الأسهم والسندات بشرط بيع كمية أسهم أو سندات من نوع آخر وحسب هذه الطريقة يجب أن تتم هذه الأوامر في جلسة البورصة .
    4/2/4 ـ الأمر بشرط تعيين المبلغ : وفيه يعين العميل مبلغا من المال لشراء أوراق مالية دون تحديد كمياتها وعلى السمسار أن يشتري أكبر عدد ممكن أن يحققه هذا المبلغ على شرط ألا يتجاوز الصفقة المعقودة قيمة المبلغ المحدد ، ونظرا لدقة وحساسية الأوامر وجب أن يصدر من شخص يتمتع بكامل الأهلية والحق للسمسار أن يطلب ضمانات مالية ( الأوراق المالية ) لتغطية الأوامر في حالة البيع وفي حالة الشراء يطلب مبلغا من المال يمثل نصف القيمة قبل الصفقة وتصفية النصف الثاني بعد التسليم .
    4/3 ـ وظائف البورصة : تؤدي أسواق الأوراق المالية عدة وظائف للمستثمر الفرد ، لشركات الأعمال أو الاقتصاد الوطني ككل وهي : - بيع وشراء الأسهم والسندات الشركات الخاصة والحكومية .
    - استثمار رؤوس الأموال .
    - تشجيع الادخار وتجميع الأموال .
    - توجيه الاستثمار .
    - خلق رؤوس أموال جديدة .
    - ضمان سيولة أموال المستثمرين .
    4/4 ـ عمليات البورصة : تنقسـم بورصـة الأوراق المـالية إلى عمـليات عاجـلة وآجـلة .
    4/4/1 ـ العمليات العاجلة : تتميز بأنها تتم فورا ، فيجرى دفع الثمن واستلام الأوراق موضوع الصفقة حالا خلال مدة محددة وقصيرة .
    4/4/2 ـ العمليات الآجلة : لا يتم التسليم والاستلام عند عقد الصفقة مباشرة بل بعد فترة تحدد مسبقا تسمى موعد التصفية وتجري التصفية مرة كل شهر قبل آخر جلسة من جلسات البورصة ( ) .
    المطلب الثاني : بورصة البضائع
    1 ـ تعريفها : يمكننا أن نعرفها بأنها سوق عمومية منظمة لها وجود مادي ، يتفاوض فيها كبار التجار عن طريق أعوان الصرف أو سماسرة لهذه السوق ، حول بيع وشراء منتجات طبيعية ذات استهلاك واسع وبهذا تعتبر إحدى أهم بورصات التجار ( وفيها نفاوض ، إضافـة البضائع ، الأسعار الجمركية ، والتأمـين ، وأسعار الشحن على الباخرة ....) ( ) . 2 ـ خصائصها : سـلعـها تتمـيز كـما يلـي :
    2/1 ـ منتجات طبيعية : مثل القمح بورصة شيكاغو في الولايات المتحدة الأمريكية – القطن بورصة لفربول بانجلترا – السكر بورصة باريس ولندن .
    2/2 ـ السلـع عينات ومثاليات نموذجية محددة ، تعرض عادة عينات نموذجية من السلع محدد المواصفات ومتفق عليها مسبـقا .
    3 ـ الأهمية الاقتصادية لبورصة البضائع : - القضاء على خطر تقلبات أسعار البضائع .
    - تسهل بورصة العقود عملية التموين من المواد الضرورية للصناعة بأسعار مناسبة .
    - العمل على استقرار الأسعار .
    - تتيح بورصة البضائع إيجاد سعر عالمي للبضائع التي تجري عليها التعامل .
    4 ـ السوق العاجلة ( بورصة البضائع الحاضرة ) :
    وهي السوق التي يتم فيها التعامل على البضائع الحاضرة والجاهزة والموجودة فعليا عند البائع في المخازن المستودعات وفي المرافئ التجارية حين تكون جاهزة مباشرة بعد إمضاء العقد ( ) .
    4/1 ـ السماسرة : يعتبر السماسرة الوسطاء الرسميون بين البائعون والمشترون فهم لا يقومون بهذا العمل لحسابهم الخاص لوكلائهم وهذا الإجراء تفرضه طبيعة السوق ولهذا لما يتميز به السماسرة من خبرة وتمرن ، فيتلقون طلبات العملاء وينفذون أوامرهم مقابل عمولة معينة تحددها أنظمة البورصة وحتى بقيد شخص ما في البورصة كسمسار يجب أن تتوفر فيه شروط معينة هي : السمعة – التمرين – رأسمال معين – النجاح في امتحان خاص – الخبرة الخاصة بنوع البضاعة ، أصنافها ويجري الامتحان أمام لجنة الخبراء .
    4/2 ـ إدارة البورصة : تنقـسم الإدارة الى لجنتـين رئيسيتـين هـما :
    4/2/1 ـ الجمعية العمومية : تتكون الجمعية العمومية من تجار البضاعة الخاصة بهذه البورصة المصدرين والمصارف التي تقوم بعملية تمويل تجارة هذه البضاعة .
    4/2/2 ـ لجنة البورصة : تتكون هذه اللجنة من أعضاء يمثلون مختلف الجهات التي لها علاقة مباشرة بسوق البضاعة ، عضو عن المصدرين ، عضو عن المزارعين ( المنتجون للبضاعة ) ، وتجارة هذه البضاعة ، وعضو عن المصارف وعضو عـن البورصة ( مصانع التعليب – الطحن – الغزل ......) .
    4/3 ـ العمليات في البورصة : تجرى كل العمليات في البورصة بالطريقتين التاليتين :
    4/3/1 ـ البيع الحاضر : يعرض السمسار أصناف البضاعة الواردة الى مستودعات البورصة المسموح ببيعها للمستثمرين فإذا أعجبوا بالنماذج المعروضة عليهم يتم الإنفاق المبدأ على التعاقد .
    4/3/2 ـ البيع بشروط المحطة : قد يحدث أن التاجر المصدر لنوع من السلع وهي غير موجودة في المستودعات يخشى عدم وصولها في الموعد المحدد لذا يلجأ الى أسلوب لضمان إتمام الصفقة وهذا بعقد صفقات شراء تسليم المحطة على نماذج رسمية صادرة عن لجنة البورصة ، ويجرى التسليم الى المشتري بواسطة تظهير الشحن وإذا تأخر البائع عن تسليم البضاعة في الموعد المحدد عليه بدفع غرامة مالية قدرها 4 % من الثمن البيع.
    5 ـ بورصة العقود :
    5/1 ـ تعريفها : هي سوق تتم فيه المبادلات على عقود وليس سلع حيث يشتري التجار بعض المحاصيل الزراعية قبل حصاد منتجاتها ويبيعون هذه العقود قبل أن يتسلموا هذه المنتجات مضاربين عن تنازل الأسعار قبل مواعيد الاستحقاق فيعبدون شراءها ويحصلون على الأرباح الموجودة وقد يباع العقد أكثر من مرة قبل الموعد التصفية ( ) . 5/2 ـ أعضاء وإدارة البورصة :
    5/2/1 ـ الأعضاء : تضم البورصة ثلاثة أنواع من الأعضاء هم :
    5/2/1/1 ـ الأعضاء السماسرة :وهم كسماسرة الأوراق المالية وهم لا يقومون بالبيع والشراء لحسابهم الخاص وليس تحقيق الربح من الفرق بين سعر البيع والشراء وهم وحدهم يتعاملون داخل المقصورة . 5/2/1/2 ـ الأعضاء المنضمون : هم تجار البضاعة والمصاريف المقيدة لدى البورصة الخاضعة بهذه البضاعة . 5/2/1/3 ـ المساعدون في بورصة العقود : وهم الميارم – الوسطاء – المندوبون – الرئيسيون .
    5/2/2 ـ إدارة بورصة العقود :
    5/2/2/1 ـ الجمعية العامة : تتألف من جميع أعضاء البورصة العاملين المنضمين .
    5/2/2/2 ـ لجنة البورصة : والتي تتمتع بصلاحيات واسعة في تحقيق سير العمل داخلها وتطبيق القوانين بصرامة والإشراف على إدارة الجلسات ومراقبة الأسعار وإدارة الشؤون المالية وتنفيذ السلطة التأديبية على الأعضاء . 5/2/2/3 ـ اللائحة الداخلية : تعالج سير العمل في المقصورة وتحدد أوقات العمل والعطل والمعمولات والاشتراكات. المطلب الثالث : بورصة الذهب والعملة الصعبة
    1 ـ تعريفها وخصائصها :
    1/1 ـ بورصة الذهب : هي سوق منظمة لها وجود مادي يتم التفاوض على المعادن النفيسة من قبل أعوان الصرف الذين يتم تعينهم لتلك المهمة حيث لهم الحق هم لوحدهم في تحديد الأسعار لأنها من صلاحياتهم وتتم المفاوضة على أسعار الذهب والمعادن النفيسة بين البائعين والمستثمرين .
    1/2 ـ خصائصها : يتحدد سعر الذهب وفق قانون العرض والطلب ويسجل يوميا في التسعيرة الرسمية ويبين فيها الأسعار السابقة والأسعار الأخيرة وأدنى وأعلا الأسعار خلال جلسة أعضاء البورصة عما تتم المتاجرة بهذه المعادن إلا داخل البورصة ومن طرف الهيئات المتخصصة فقط وهي الجهات الحكومية كأعوان الصرف وهيئات أخرى مكلفة لتوزيع الذهب الدخول الى بورصة الذهب في لندن كممثلين عن الدولة الجزائرية ( ) .
    2 ـ العملة ودورها في النشاط الاقتصادي :
    2/1 ـ تعريف النقود : هي وسيلة للمبادلة تحضى بالقبول العام وحتى تؤدي النقود وظيفتها كأداة مبادلة مقبولة يجب أن تتمتع بالقبول العام – سهولة الحمل – استحالة بأكلها – قابليته للتجزئة – تجانس وحداتها – ندرتها النسبية . 2/2 ـ أنواعها : تنقسم النقود الى ثلاثة أنواع رئيسية هي :
    2/2/1 ـ النقود السلعية : استعمل الناس في الماضي مجموعة من السلع كالنقود منها على سبيل المثال أسنان الحوت ، القطيع ، الخنازير ...... ولكنها اعتبرت غير ملائمة عند استعمال لكبر حجمها وصعوبة تداولها . 2/2/2 ـ الوقود الورقية : في العصور السابقة كان التجار وعامة الناس يودعون أموالهم لدى الصاغة مقابل وصل يسمى شهادة الإيداع لإثبات هذا الحق ويحصلون على عمولة مقابل الاحتفاظ لهذه الودائع كما أن هذا الوصل يمكن أن يكون شهادة تقدم الى تاجر آخر بعد تظهيرها فتنتقل ملكيتها الى حاملها وبتطور المجتمعات أصبحت هذه الشهادات تصدر بأجزاء تحمل قيم معينة تتداول من تاجر الى آخر وبهذه الطريقة تحولت هذه الشهادات الى نقود مصرفية وبتزايدها وبلوغ مرحلة التطور النقدي أصبحت هذه الشهادات غير قابلة للتحويل الى وديعة ( الذهب ) أو سلع بل أصبحت هي حد ذاتها عبارة عن نقود . 2/2 /3 ـ نقود الودائع : تتكون هذه النقود من أرصدة حسابات الأفراد لدى البنوك والمؤسسات المالية عن طريق فتح حسابات جارية والتي تنتقل ملكيتها عن طريق السحب باستعمال الشيكات .
    2/3 ـ قيمة النقود : للنقود قيمتان :
    2/3/1 ـ القيمة الداخلية : تقاس هذه القيمة عادة بقوتها الشرائية والمستوى العام للأسعار كما أنها ترتبط بميزان المدفوعات الدولة ، ويقصد للقيمة الداخلية هي عدد وحدات النقد التي تدفع مقابل سلعة أو خدمة معينة . 2/3/2 ـ القيمة الخارجية : وهي التي تعني سعر صرف هذه العملة بالنسبة للعملات الأجنبية .
    والقيمتان الداخلية والخارجية مرتبطتان ببعضهما فإذا ارتفعت القيمة الداخلية تبعها القيمة الخارجية والعكس صحيح . 2/4 ـ وظائف النقود : يؤكد معظم الاقتصاديون على قيام النقود بثلاث وظائف هي :
    - أداة لتحريك الإنتاج .
    - أداة لإعادة توزيع الدخل .
    - النقود أداة هيمنة وسيطرة .
    3 ـ سعر الصرف :
    3/1 ـ تعريف وأنواع الصرف :
    3/1/1 ـ تعريفها : يقصد بالصرف عملية شراء وبيع الوسائل التي يمكن بموجبها تسوية المدفوعات في بلد آخر كالنقود الأجنبية والأوراق المالية التي تعطي حقا في الحصول على تلك النقود مثل الكمبيالات المسحوبة على الخـارج وبصفة عامة فـإن
    الصرف هو النسبة أو الفرق بين وحدات العملة المحلية والعملات الأجنبية .
    3/1/2 ـ أنواع الصرف :
    3/1/2/1 ـ الصرف اليدوي : وهو الذي تتم فيه عملية المبادلة بين وحدات النقد الأجنبي والمحلي يد بيد ما بين الصراف والمشتري .
    3/1/2/2 ـ الصرف المسحوب : وهو الذي تتم فيه المبادلة على أوراق مسحوبة على الخارج وتعطي الحق لصاحبها في تحويلها الى نقود أجنبية مثل الكمبيالات المسحوبة على الخارج والحوالات المصرفية بأنواعها المختلفة وكذلك الأوراق المقومة بالعملة الأجنبية .
    3/2 ـ تحديد سعر الصرف : يختلف سعر الصرف باختلاف أنظمتها وهي ثلاثة أسعار :
    3/2/1 ـ نظام سعر الصرف الثابت : ان الارتباط بقاعدة الذهب الدولية يستلزم توفير ثلاث شروط هي : - تحديد قيمة ثابتة للعملة الوطنية بالذهب .
    - ضمان قابلية العملة الوطنية للصرف بالذهب أو بلا قيد لا شرط - حرية تصدير الذهب واستراده .
    3/2/2 ـ نظام الأوراق الالتزامية : يتحدد هذا النظام تبعا لتغيرات العرض والطلب فإذا زاد العرض على الطلب انخفض السعر والعكس صحيح ، فالسعر الصرف ينقلب حتى يتحقق التوازن بين العرض والطلب . 3/2/3 ـ نظام الرقابة على الصرف : في نظام الرقابة على الصرف تتدخل السلطات النقدية في سوق الصرف إذا تسيطر على موارد البلد من العملات الصعبة كما تتولى توزيع هذه الموارد وفقا للأولويات معينة .
    وتهدف السلطات النقدية الى تخفيض الكميات المطلوبة من صرف الأجنبي الى حد اللازم لتحقيق التكافؤ بينها وبين الكميات المعروضة عند سعر صرف معين تحدده ( ) .
    الخاتمة :
    من خلال دراستنا للبورصة لا حظنا أنه لا يمكن أن نتصور وجود بورصة في بلد ما دون أن يدير هذا البلد اقتصاد السوق، فإذا القينا نظرة ولو بسيطة الى الدور الذي تلعبه البورصة في الدول الرأسمالية لتجلى لنا أن البورصة هي المرآة التي تعكس اقتصاد البلد ، إن فكرة إنشاء البورصة والدور الذي تلعبه أصبحت تشكل جزء من حياة المجتمع وثقافته وعادته . إن البورصة تسمح بالعبور من الاقتصاد الاقتناص الى اقتصاد المساهمة في رؤوس الأموال من قبل الجيل الجديد من المستثمرين البارزين ، بالإضافة الى ذلك فإن البورصة تلعب دور المشجع لتنمية من خلال تثبيت الادخار ، وتبقى عدة تساؤلات للبحث المستقبلي منها ما هو واقع البورصات العربية .



+ الرد على الموضوع

المواضيع المتشابهه

  1. بحث حول البورصة
    بواسطة elmoudjahid في المنتدى منتدى كلية العلوم الاقتصادية
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 06-03-2010, 10:53
  2. بحث حول البورصة
    بواسطة سلمى مي في المنتدى منتدى كلية العلوم الاقتصادية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 27-01-2010, 19:37
  3. البورصة
    بواسطة spisos في المنتدى منتدى العلوم السياسية و العلاقات الدولية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 30-09-2009, 21:21
  4. البورصة
    بواسطة جلال حمري في المنتدى تجارة دولية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 29-07-2009, 17:05
  5. البورصة
    بواسطة سعيد الشيخ في المنتدى منتدى علوم التسيير والتجارة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-06-2009, 23:16

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك