+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: بحث منظمة الأوبك

  1. مشاركة رقم : 1
    حـالـة التـواجـد : 039ayuob غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل : Nov 2008
    مكان الإقــامــة : الجزائر - الوادي- بالرباح
    الـجـــــنـــــس : ذكر
    الــــعـــــمـــــر : 27
    المشـاركــــات : 27
    معدّل التقييـم :2356
    قــوة الترشيح : 039ayuob is on a distinguished road

    ياربي أهلك اليهود و المشركين أجمعين في يوم واحد وخفف المعانات على إخواننا المسكين في الغزة المرابط و بعد هذا الكلام الجارح تفضل بحث كامل يتكلم عن منظمة الاوبك
    المقدمة

    منذ أن بدأت مرحلة الامتيازات النفطية في الأقطار الوطن العربي والشركات النفطية الكبرى تحتكر كل عمليات الصناعة النفطية في هذه الأقطار إلى أن أوقفتها منظمة الاوبيك عند حدها وأخدت منها سلطة تسعير النفط الخام وإنتاجه في شهر أكتوبر عام 1973 ، لكن الشركات لم تيأس من تلك الإجراءات فكان رد فعلها مدروسا ومنظما بالتعاون مع البلدان الغربية المستهلكة للنفط من اجل ضرب المنظمة خاصة عند عقد الثمانيات وما برز فيه من تحديات حقيقية ، ومن اجل إلقاء الضوء على كل من له علاقة بالتحديات المذكورة التي واجهت منظمة الاوبيك .
    يبدو من الضروري التطرق أولا إلى ماهية المنظمة في المبحث الأول ثم التطرق إلى مختلف مواقف و التحديات وكذا العوامل التي سوف تؤثر مستقبلا وكذلك أخر تغيرات التي حدثت بعد الأزمة المالية 2008 وهذا كله موضح من خلال خطة البحث .

    المبحث الأول: مدخل عام حول المنظمة
    تعد أوبك من أهم المنظمات الدولية لأنها تنظم عملية تصدير البترول من الدول المنتجة من أعضاءها الذين يعدون اكبر الدول المنتجة في العالم للنفط ، كما تعد احتياطاتها هي الأكبر بين احتياطات النفط العالمية ومن هنا فيجب علينا معرفة أسباب نشأتها وأهدافها ، وهذا ما سيتم ذكره في المطالب التالية .

    المطلب الأول : تعريف منظمة الأوبك¹
    هي منظمة الأقطار المصدرة للنفط وهي منظمة عالمية تضم ثلاثة عشر دولة تعتمد على صادراتها النفطية اعتمادا كبيرا لتحقيق مدخولها ، يختصر اسمها إلى منظمة الأوبك ويعمل أعضاءها لزيادة العائدات من بيع النفط في سوق العالمية وتملك الدول الأعضاء في هذه المنظمة ما يتراوح بين ثلثي وثلاثة أرباع الاحتياط العالمي المستخلص من النفط .
    -تأسست في بغداد 14 سبتمبر 1960 باتفاق خمسة دول وهي السعودية ، إيران ، العراق ، الكويت ، فنزويلا ، وتتخد المنظمة " فينا " عاصمة النمسا مقر لها ، وصاحب الفكرة في تأسيسها هو الرئيس العراقي الأسبق عبد الكريم
    وسبب الرئيسي لنشأة المنظمة هو خلق تكتل في مواجهة الشركات النفطية الكبرى .

    المطلب الثاني: دول الأعضاء:
    للمنظمة ألان 13 دولة عضو حيث بدأت بخمس بلدان مؤسسة وهي: الكويت ، السعودية ، العراق ، إيران ، فنزويلا ، ومنذ ذلك الحين تم إضافة 9 دول أخرى وفيما يلي التصنيف
    · إفريقيا : الجزائر ( 1969) ، نيجيريا (1971)، الاكوادر (1973)، ليبيا ( 1962).
    · الشرق الأوسط : قطر ( أنظمت بعد 5 أشهر مند التأسيس ، أبو ظبي ( 1967) .
    · أمريكا الجنوبية: اندونيسيا ( 1962) ، الغابون ( اعتبرت عام 1973 عضو مشارك ثم أصبحت عام 1975 عضو أصلي
    ملاحظة:
    1-الاعضاء المتوقعون : بوليفيا ، مصر / المكسيك ، سودان ، سوريا ن تم استدعائهم من طرف الأوبك للانضمام إليه أما السودان تريد عضوية حاليا ، وروسيا بحد ذاتها تود الانضمام للمنظمة
    2- بالرغم أن اللغة الرسمية لأغلبية الدول 7 من دول الأوبك الأعضاء هي العربية ، إلا أن اللغة الرسمية هي الانجليزية ويوجد فقط بلد عضو واحد ( نيجيريا ) له اللغة الانجليزية كلغة رسمية ².
    3- من أهم شروط العضوية أن البلد يصدر النفط وتوافق علم ذلك أغلبية من أعضاءها ذات العضوية الكاملة بنسبة ثلاثة أرباع وأيضا جميع أعضاء المؤسسة وان لينسحب منها دون إعلام " المؤتمر " وكل هذا موضوع في مادة 7 من دستور أوبك
    المطلب الثالث: الهيكل التنظيمي لمنظمة أوبك³
    1- المؤتمر : وهو السلطة العليا للمنظمة والمسئول عن رسم سياستها العامة وتوجيه نشاطاتها ووضع القواعد التي تسير عليها ، كما يقوم بالمصادقة على تعيين أعضاء مجلس المحافظين ، وإقرار الميزانية والنظر في طلبات العصوية الجديدة للمنظمة ، ويتألف من وفود ثمتل دول الأعضاء ويرأس الوفد عادة الوزير المسؤول عن الشؤون التقنية في الدولة
    2-مجلس المحافظين : ويتالف المجلس من ممثلين للدول الأعضاء في المنظمة ، ومن أهم أعمال توجيه إدارة شؤون المنظمة وتنفيذ قرارات المؤتمر واتخاذ قرارات وتوصيات بشان التقارير وتوصيات بشان التقارير التي تقدمها إليه سكرتارية المنظمة واللجان التي تشكل لدراسات موضوعات مختلفة

    1 - ماخودة من : www.opec.com
    تم تسجيل اتفاقية تأسيس الأوبك بتاريخ 6 نوفمبر 1962-www.wikpedia.org
    2- المادة 6: من الدستور الأوبك " الانجليزية لغة رسمية
    3- لدى سكرتارية الأمم المتحدة تحت رقم 163631 في المادة 102 من هيئة الأمم المتحدة باعتبارها من منظمات القائمة ما بين الحكومات ذات الميان الدولي .... انظر كتاب الدكتور نواف الرومي هامش ص 67
    ميروب اشيبانيان منظمة الأوبك اقوي تنظيم دولي نفطي يقف بوجه الاحتكارات النفطية العالمية –مجلة النفط والعالم العدد 128 أكتوبر 1975 ص 24

    3- اللجنة الاقتصادية : وأنشئت هذه اللجنة في عام 1964 لتكون جهازا مختصا دائما في المنظمة تضم ممثلين عن دول الأعضاء ومن أهم أعمال هذه الجنة
    دراسة أوضاع السوق النفطية والأسعار وتحليل العوامل الاقتصادية و العوامل الأخرى التي ثؤتر فيها ورفع توصيات بذلك إلى المؤتمر الوزاري للمنظمة
    4-السكرتارية: تقوم السكرتارية بتنفيذ مهام المنظمة وفق قانون المنظمة وبتوجيه من مجلس المحافظين، وتتكون من السكرتير العام وإدارة البحوث وإدارة المعلومات وإدارة الشؤون الإدارية وشؤون الموظفين إضافة إلى مكتب السكرتير العام

    المطلب الرابع : أسباب نشأة المنظمة " اوبك ":¹
    اكتسبت المنظمة العربية أهمية كبيرة خصوصا بعد اكتشاف النفط ، مما دفع الدول التي تنتج النفط مثل العراق والمملكة العربية السعودية والكويت وإيران أن توحد جهودها للحفاظ على مصالحها التي تؤثر من خلالها عل الدول المستهلكة للنفط
    وقد أنهت الدول المؤسسة للمنظمة تحكم شركات النفط العالمية في أسعار النفط على المستوى العالمي ، فكان يجب تأسيس منظمة الأقطار المصدرة للنفط "اوبك" ضرورة لا مفر منها من اجل الشركات المتعددة الجنسيات التي تسيطر على حوالي 90% من النفط المنتج في العالم بفضل الامتيازات التي أعطتها لها الدول المنتجة والتي أهلتها للتنقيب عن النفط في المناطق الرئيسية واستخراجه وتسويقه ، ومدد صلاحيات الامتيازات التي بلغت بين ستين وسبعينا عاما ، ولم يكن دور الدول المنتجة إلا على تحصيل الضرائب على الشركات ، ولان أغنى مناطق العالم بالنفط هي المناطق العربية كانت مطمعا للاستعمار الغربي في كل حين .

    المطلب الخامس : أهداف منظمة الأوبك :²
    تهدف المنظمة إلى تنسيق السياسات النفطية للدول الأعضاء وتوحيدها، حتى تضمن استقرار الأسعار في الأسواق العالمية وهي بذلك تحاول حماية مصالح الدول المنتجة للنفط، التي تعتمد على دخل ثابت للتنمية والتطوير.
    كما تضمنت الدول المصدرة للنفط حمايتها من الدول المستهلكة التي تؤتر عليها من الناحية الاقتصادية
    وتهدف المنظمة لتحقيق مردود لرؤوس الأموال المستثمرة في الصناعات النفطية ، كما تحدد العوامل التي تؤدي إلى تدهور الأسعار في السوق' العالمية وتحاول معالجتها حتى لاتؤثرعلى السوق العالمي .

    1- www.wikpedia.org
    2-انظر هامش ص 31 لكتاب منظمة الأوبك و اسعار النفط العربي للأستاذ الدكتور نواف الرومي

    المبحث الثاني : بعض المواقف وسياسات اوبك في ظل التطور التاريخي لأسعار لبترول
    لقد تبين من خلال تحليلينا السابق ان اوبك من اهم المنظمات الدولية لانها تنظم عملية تصدير البترول من الدول المنتجة من اعضاءها الذين يعدون اكبر الدول المنتجة في العالم للنفط ، كما يعد احتياطاتها هي اكبر بين احتياطات النفط العالمية ، وقدر بدات المنظمة بانشاء سكرتاريا عام 1965 لاستخدام القرارات لصالح دول المنظمة و بين الدول الاعضاء ،و تامين اسعار ثابتة وعادلة لمنتجي البترول و مخزون اقتصادي منتظم للبترول . ومن هنا فسوف نتطرق في هذا المبحث الى التحليل التاريخي للتطورات التي حدت على المستوى العالمي للاسعار المعلنة منذ تاسيس منظمة وفي عقد السبعينات والمشاكل المرتبطة بعملية التسعير .

    المطلب الاول : اسعار المعلنة منذ تاسيس منظمة الاوبك حتى بداية عقد السبعينات ¹
    ان منظمة الأوبك في اول قرارها وجهت دعوة صريحة بضرورة استقرار الأسعار المعلنة للنفط الخام العربي وبالذات في السوق العالمية عموما وفي أقطارها الأعضاء بصورة خاصة
    · انجزات الاوبك خلال عقد الستينات : حيث ان اهم انجازات الاوبك خلال هذا العقد ما يتعلق بالمجالات التالية
    أولا :تسعير النفط الخام :
    1961: أول نداء الى شركات النفطية الكبرى لاعادة النظر في مجال تسعير نفوطها الخام وعوائد اقطارها النفطية
    1964 : طلبت الغاء التخفيضات التي تجريها الشركات على الاسعار المعلنة عند احتساب العائد الحكومي لكن هذاه الأخيرة لم تستجب للطلب المذكور الا ان عقدت اتفاقية طهران 1971.
    1965: تاييد ليبيا علة دفع ضريبة على اساس الاسعار المعلنة بدلا من الاسعار الحقيقة للنفط الخام
    محاولة التاشير في اسعار النفط الخام بتحديد سقف الانتاج في المنطقة وتحديد حصة لكل دولة ، الا ان الدول لم تلتزم بذلك .
    1968 : اتفاق المنظمة مع شركات الغربية على نزع الخصم على سعر البيع .
    1970: اتفاقها مع شركات النفط الكبرى العاملة لديها بزيادة الاسعار المعلنة لنفوطها الخام .
    ثانيا :تدقيق الريع
    اول خطوة للاوبك بصدد عملية تدقيق الريع وذلك في مؤتمر جنيف 1962 حيث طلبت دفع الريع بنسبة موحدة تراها
    الدول الأعضاء عادلة ولا تعتبر تعتير دفعة على حساب الضريبة بنسبة 8.5 من السعر المعلن لنفس السنة تناقص سنويا لغاية 1970 ويرجع الخصم نهائيا منذ بداية عام 1972 حيث يتم تدقيق الريع بصورة كاملة .
    ثالثا : تخفيض ومن تم إلغاء سماحات التسويق :
    وهي مبالغ كانت تخصصها الشركات من سعر البرميل الخام
    1968: محاولة تقديم السماحات من سنتين الى 0.5 سنة للبرميل الخام وفي مؤتمر كاراكاس 19 ديسمبر 1970 قررت الاوبك الغاء جميع سماحات لالتسويق المنوحة ابتداء من جانفي 1971
    · وكانجاز بارز لاوبك استطاعات ان تمنع حدوث أي تخفيضات في سعر المعلن للبرميل خام قياسي طوال عقد الستينات فان تخفيض لهذه الاسعار بعشرة سنتات للبرميل الواحد على سبيل المثال يعني خسارة دول الاوبيك 162 مليون دولار وهذا ما يظهر مقدار الخسارة الكبيرة التي ستتحملها الدول النامية فيما اذا استمرت مستويات الاسعار على ما كانت عليه لحد الان

    1- لمزيد من معلومات انظر كتاب الدكتور نواف الرومي " منظمة الاوبك و اسعار النفط العربي الخام

    المطلب الثاني : تطور اسعار النفط العربي الخام في عقد السبعينات ¹
    1- الفترة الاولى : تطور اسعار مند عقد الاتفاقية طهران وحتى نهاية عام 1973
    *اتفاقية طهران 14 فبراير 1971: لقد فرضت الاوبك على شركات النفط الكبرى الاعتراف بها كمنطقة وققبولها لمبدا التفاوض مع اقطار الاوبك من اجل اعادة النظر في اسعار المعلنة لنفوطها الخام وذلك نتيجة لعوامل عديدة منها التضخم المستورد وهبوط سعر الصرف الدولار بالاضافة الى الضرائب الذخل والريع والفروقات النسبية وبالتالي تم توقيع اتفاق جماعي مع الشركات النفطية لرفع الاسعار ووضع برنامج موحد للسعر على مدى ستة سنوات ومنذ ذلك التاريخ اصبح للاوبك دورا مباشرا مع الشركات في عملية تحديد هذه الاسعار ، بعد ان احتكرت هذه الاخيرة لعقود عديدة من الزمن
    *اتفاقية طرابلس 20 مارس 1971:
    لقد جاءت اتفاقية طرابلس مشابهة لاتفاقية طهران في معظم بنودها ما عدا اختلاف في زيادة سعر البرميل النفط العربي الخام المصدر من موانئ الاقطار الأربعة (الجزائر ، العراق ، السعودية ، وليبيا ).
    *اتفاقية جنيف الاولى ( 20جانفي 1972):
    ذخول مفاوضات جديدة من اجل تعويض عن الخسائر التي لحقت بها نتيجة لتدهور قيمة الدولار و التضخم المستورد من البلدان الصناعية الغربية هذا بالمقارنة مع النتائج الايجابية التي اقرتها اتفاقيات طهران وطرابلس في زيادة الفوائد النفطية للاقطار الاوبك بصورة عامة وبذلك ازدادت الاسعار المعلنة لنفوط اقطار الاوبك بنسبة 8.49% ولكن لم تكف هذه الاتفاقية ذات اثر رجعي من اقرتر فصل دولار عن الذهب وكان هذا العامل من اهم الدوافع لتعديل الاتفاقية .
    *اتفاقية جنيف الثانية 1 يوليو 1973:
    لقد كانت اسعار صرف الدولار في سوق النقذ العالمية قد انخفضت من جديد في اوائل عام 1973 لذلك طلبت اقطار الاوبيك مع شركات النفط بالذخول في مفاوضات جديدة ، وتم التوصل الى اتفاقية جديدة سميت باتفاقية جنيف الثانية وبموجبها ارتفعت الاسعار المعلنة للنفوط الاوبك ب 11.9%
    *القرارات التاريخية لتعديل اسعر النفط العربي:
    1- القرار الاول : اكتوبر 1973: بعد ان اظهرت الدراسات ضرورة زيادة اسعار نفوط الاوبيك الخام بمالا يقل عن دولارين وبنظر لعدم استجابة الشركات الى المطالب العادلة لاقطار الاوبك وعليه فقد اصدرت الاوبك قرارها التاريخي بزيادة اسعار النفط اوبيك الخام بمقدار 70% من الاسعار التي كانت سائدة وبالتالي يعتبر هذا القرار بمثاية الغاء عملي لاتفاقية طهران وكما انهى التحكم المطلق لشركات في عملية تسعير النفط الخام لاقطار الاوبك فقد اصبح موضوع تحديد هذه الاسعار عملا من اعمال السيادة الوطنية على الموارد الطبيعية يتم تقريره من قبل هذه الاطار وحدها دون الرجوع الى استشارة او مفاوضة جهة اجنبية متمثلة بشركات النفط الكبرى كما اتفق دول الاعضاء على قطع الامدادات النفطية العربية بصورة كلية عن بعض البلدان الغربية بسبب مواقفهم المعادية للقضية العربية ومساندتهم للكيان الصهيوني علنيا .
    2- القرار الثاني ديسمبر 1973:ان قرار اكتوبر 1973 الذي ينص على حصر الكيان الصهيومني و الدول المؤيدة ادى الى تكتل الدول الغربية لمواجهة منظمة اوبك عام 1973 والتي ادت بالدول الصناعية لبناء مخزون استراتيجي من النفط ، تستخدمه في الازمات و للتاثير على سعر النفط العالمي كما ادى الى الدفع بالدول الصناعية البحث عن بدائل للطاقة معتمدة على البترول ومن الاخطاء التي وقعت فيها وهو سعي وراء الاسعار العالية دون تحليل ودراسة مما ساعد في بناء مخزون احتياطي استراتيجي لدى الدول الصناعية وقد دفعت كل هذه العوامل بالمنطقة الاوبك الى اعادة النظر بمواقفها السابقة و ضرورة قيامها باجراءات سريعة تكفل لها المحافظة على اسعار نفوطها الخام وعوائدها النفطية من الانخفاض وذلك في ديسمبر 1973 حيث قررت زيادة في الاسعار المعلنة لنفوطها وكذا العائد الحكومي من البرميل وزيادة فروقات الكثافة وكل هذا ما ادى الى انشاء الوكالة الدولية للطاقة يوم 18 نوفمبر 1974

    2- الفترة الثانية :تغيير الأسعار بعد عام 1974:
    بعدما اخد منظمة الاوبك بيدها زمام المبادرة فيعملية تسعير نفوطها الخام على المستوى العالمي فقد بدات تواجه الكثير من المصاعب لكونها دولة نامية وبالتالي فقد اصبحت السوق النفطية سوق للبائعين بعد ان كانت سوقا للمشترين ويمكن تلخيص اهم تطورات السعر النفط بعد عام 1974 كما يلي :
    -تخفيض اسعار النفط العلابي الخام وزيادة معدلات العائد الحكومي خلال عام 19784 وذلك لوضع حد للارباح الكبيرة التي تجنبها شركات النفط الكبرى .
    - تجميد اسعار النفط العربي الخام خلال فترة 1974-1975 حتى تنتهي حالة الركود الاقتصادي التي يمر بها الاقتصاد العالمي وذلك لمنع تاكد جزء من القوة الشرائية لعوائد اقطار الاوبك بصورة تدريجية
    -ظهور و اصدار قرار المتضمن نظام السعرين للنفط العلربي مؤتمر دوحة ديسمبر 1976 وذلك بسبب ظهور اراء عديدة بخصوص اسعار منها مايميل الى تجميد الاسعار بينما نادت الاغلبية بزيادتها ، ولكن نتيجة للتطورات السلبية التي اعقبت مؤتمر دوحة فقد سارعت منظمة الاوبك الى عقد مؤتمر لها في ستوكهولم في 1977 يهدف بالدرجة الاولى وضع حد للنظام السعرين وقد احرزت نجاحا جزئيا في توجه اسعارها .
    - ظهور نظام الزيادات المتدرجة باسعار نفوط الاوبك الخام في ديسمبر 1978 وذلك في مئتمر ابو ظبي ديسمبر 1978 وخاصة بعد بحث مواضيع جانبية تتعلق بمستقبل المنظمة امام مصادر نفطية بديلة لنفوطها الخام مثل نفط المكسيك بحر الشمال ،الاسكا ...الخ ، ويمكن القول ان هذه تازيادة ليست حقيقية بمعناها العملي لانها لم تعوض عن الخسائر الكبرى التي لمحقت بدول الاوبك وعوائدها المالية في الوقت نفسه ، حيث اصبحت بعضها دولا مقترضة للاموال منذ عام 1974.
    - توحيد الزيادات المتدرجة بالاسعار وظهور علاوات السوق مع اسعار نفوط الاوبك وذلك في مارس 1974 في مؤتمر جنيف في مارس 1979، وذلك نتيجة ضغوط عربية عموما وامريكية ، خاصة تركزت على جعل بعض الاقطار العربية تتراجع عن تطبيق كامل الزيادات بالاسعار واكتفاء بزيادة 50% التي طبقت منذ جانفي 1979 بالاضافة الى الثورة الايرانية التي كان لها اكبر الاثر في تغيير بعض سياسات المنطقة .
    - زيادة الاسعار وبقاء علاوات السوق منذ 1 فيفري 1979 ولكن في نهاية عام 1979 وعندما عقد مؤتمر نصف السنوي ظهرت جبها احداهما تطالب عن رفع الاسعار واخرى تطالب بزيادة ، وهذا ادى الى فشل الوزارات الى ايجاد وسط يرضي الجبهتين معا بينما اتفقوا على اجتماع ثاني خلال مارس 1980 ولهذا يمكن القول ان الاسعار بقيت ثابتة يذخل في تحديدها عوامل كثيرة
    * لقد حققت الاوبك بسيطرتها على عملية تسعير نفوطها الخام طموح اقطارها الاعضاء في التوصل الى اسعار عادلة بنيت على اسس علمية منها :
    Ø القيمة الحقيقية للبترول كمصدر للطاقة وكمادة اولية وثروة وطنية اخدت بالنضوج .
    Ø ربط اسعار البترول باسعار مصادر الطاقة الاخرى
    Ø تطور اسعار البترول بارتباط مع معدلات التضخم العالمي وارتفاع اسعار السلع والخدمات

    1-ماخودة من كتاب الدكتور نواف الرومي
    www.opec.com
    www.wikipedia org

    المطلب الثالث : مشاكل مرتبطة بسعر النفط العربي الخام :
    1-ازياد الطلب العلمي على نفوط العربي الخام :
    رغم ارتفاع نسبة تصدير النفط العربي الخام فانه هناك تزايد في مستويات الاستهلاك المحلي للمشتقات النفطية في اقطار الاوبك بصورة عامة وذلك لاعتمادها على استراد المنتجات النفطية من البلدان الغربية المستهلكة للنفط باسعار عالية جدا وباضافة الى ذلك فان هذه الدول الراسمالية المستهلكة للنفط ويتشجيع من شركات النفط الكبرى استهدفت الحفاظ على مصادر الطاقة المتوفرة لديها سواء كانت نفطية ام غير نفطية كما انها تبدل مجاولات جادة لتخفيف من استخدام النفط كطاقة باستعمال ماصدر بديلة بصورة جدية قبل ان تقترب قترة نفاذ النفط في اراضها
    2- فروقات النسبة واثارها على اسعار الخام :
    حيث ان هذه فروقات يترتب عليها تاثيرات ومشاكل على هيكل اسعار النفط الخام ودلك بسبب تعدد درجات الكثافة واختلاف محتوى وكذا الى الموقع اجغرافي لكل منطقة او المناء المصدر لها ، ولذلك فان الدراسة وتحليل الفروقات النسبية لنفوط الاوبك تستدعي الغاء الضوء على الفروقات النوعية ( مستوى الكبريت ، درجة الكثافة ) وفرقات الموقع الجغرافي وحيث ان مطقة اوبك لم تستطيع ان تضع الاس السليمة والعلمية لاجراءهذه العملية لحد الان ، وعموما فان سعر أي نوع من نفوط الاوبك يساوي السعر الخام القياسي ( دولار للبرميل ) زائد فروقات النوعية
    3-تاثيرا تقلب السعر الصرف الدولار في رالاسواق المال العالمية على العوائد المالية لاقطار الاوبك :
    لقد اعتبرت الاوبك الدولار عملة التي تسعر بها نفوطها الخام ولكن اصبحت الولايات المتحدة الامريكية تستهدف من خلال تخفيض قيمة دولارها مهاجمة اقطار الاوبك بالدرجة الرئيسية في سبيل احتواء الزيادات التي اجرتها على اسعار نفوطها الخام والحصول على نسبة من الارباح الكبيرة للشركات النفط الامريكية الكبرى في الوقت نفسه وبالتالي حصول على نفوط رخيصة الثمن مقابل ضرب القة الشرائية لعوائد اقطار الاوبيك النفطية و الاقطار العربية بالخصوص حاجتها الى السلع والتكنولوجيا والخبرة المستوردة من تلك البلدان بالاستمرار علما بان الحكومة قد اصدرت في 21 سبتمبر قانون خاص بتخفيض قيمة الدولار .
    4- انعكاسات السلبية لمواجهة التضخم العالمي على استرادات اقطار الاوبك العربية :
    ان اقطار الاوبك النامية على رغم من اقرارها لزيادة مستمرة في اسعار نفوطها الخام وبنسب متفاوية للتعويض عما اصاب اقتصادياتها من اضرار وخساسر غير انها لم تصل مطلقا الى مستوى التزايد في معدلات التضخم المستورد من قبل هذه الاقطار .
    5-تزايد عوائد اقطار الاوبك العربية وظهور مايسمى بالفوائض المالية لدى بعض منها :
    ان تصاعد معدلات الفوائد النفطية لهذه الاقطار برغم من هذه الاقطا مثل الجزائر والعراق كان يعاني من عجز في الميزان المدفوعات قبل اعلان اوبك لزيادات الكبيرة في اسعار نفوطها الخام بالإضافة الى العوائد النفطية رغم زياادة كمياتها الا ان قيمتها الحقيقية قد انخفضت نتيجة تدهور قيمة الدولار وتزايد معدلات التضخم المستورد كما انها تواجه مخاط اخرى من اهمها ان ثرواتها النفطية تسير نحو الاستنزاف السريع بمعدلات عالمية وتحصل على عوائد نفطية اسمية قبالة نفطها الخام .
    وبذلك يمكن القول ان هناك مبدلات افضل لاستثمار هده الفوائض ذاخل الاخطار العربية وبخاصة ضمن اقطار العربية المشتركة وتقديم القروض بدون فوائد من منح والمساعدات المختلفة من الاقطار النفطية الفنية الى تلك الاقطار العربية الفقيرة وذلك من خلال مبادلات استراتيجيات المناطق التجار ية الحرة و الاتحاد الجمركي و الاتحاد الاقتصادي او اندماج اقتصادي او التكامل الاقتصادي العربي.
    وفي الاخير يمكن الوصول الى حقيقة واضحة مؤداها ان الدولار لا يزال يلعب دورا رئيسيا في حالة عدم استقرار العملات باعتباره محدد عمليات المبادلة و استثمار الرئيسي في العالم ،وكذلك فان تصدير التضخم وتدهور في اسعار الصرف الدولار يعتبران من الاسليب السيطرة غير المباشرة ومن اخطار السياسة التي اتبعتها البلدان الراسمالية المستهلكة للنفط و على راسها الولايات المتحدة الامريكية بمساندة شركات انفط الكبرى بطبيعة الحا

    المبحث الثالث : العوامل التي سثاثر على الاسعار مستقبلا
    *ان العوامل الاقتصادية والسياسية من اهم العوامل التي لعبت دورا في تحديد اسعار النفوط الاوبك الخام وكما سيستمر دورها في الثاتير على مدى القصير والمتوسط حيث من بين ه\ه العوامل سنلخصها في المطالب التالية

    المطلب الاول : السوق العالمية ومستقبل العرض والطلب
    تتوقع بعض الدراسات المتعلقة بمستقبل العرض والطلب على النفط الخام حدوث نقص في المعروض النفطي تجاه الطلب العالمي المتزايد عليه ( اما حجم النفط فيعتمد على مساهمة اقطار الاوبك في الانتاج وعلى جهود تلك الاقطار لزيادة احتياطها وانتاجها و على الحوافز المتاحة لتشجيعها على تقديم ه\ه المساهمة و تعتمد زيادة الاحتياطي في اخطار الاوبك على جهودها لتحسين نسب الاستخراج من حقول النفط المكثفة واكتشاف حقول نفط جديدة )
    - اما بالنسبة للطلب عليه نعتقد بان حدوث اية تطورات او احداث ضمن نطاق الاوبك و التي لا يمكن تنبؤ بوقت واسباب حدوثها سيكون تاثيرها واضحا فياختلال التوازن بين المعروض النفطي لاقطار المنظمة والطلب العالمي عليه مستقبلا
    المطلب الثاتي مستقبل القوة الشرائية لعوائد النفط العربي الخام :
    تحاول معظم البلدان الصناعية الغربية باسامرار تحميل منظمة الاوبك جزءا مهما من مسؤولية التضخم لذيها وقد ادعت بان اقطار المنظمة رفعت اسعار نفوطها الخام وبدات منذ عام 1973 رفعه اى مستويات عالية لايمكن التعامل معها وبالتالي فقد سببت نوعا من التضخم ليس من السهولة مكافحة اثاره عل المستوى العالمي عموما
    - ولكن بنظر الى سيرة التطور التاريخي للاقتصاد الراسمالي وذلك من اجل اشباع طموح الراسمالي والاحتكاري في الوقت نفسه وفي شتى المجاللات وله\ا نتوقع استمرار وتاثر التضخم على المدى القصير ومتوسط ، والاضافة املى التضخم فنعتقد بان تدهور اسعار الصرف الدولار لن يتوقف حيث ان توقيت هذا التدهور بعد اقرار منظمة الاوبك لانه زيادة في اسعار نفوطها الخام لا يعتبر اجراء اعتياديا من اجل انعاش الاقتصاد الامريكي كما تدعي ادارته باستمرار بل انه عملية متعمدة ته\ف الى امتصاصث الزيادة في اسعار النفط الخام المستورد وخلال فترة قصيرة ولايسعى في هذا المجال الا ان نقول من اجل التخلص من الدولار المتدهور القيمة لابد ان تكون هناك بدائلبها النفط دول الاوبك من بينها سلة العملات حتى ولو كان الدولار من ضمنها او حقوق السحب الخاصة
    المطلب الثالث : دور الشركات النفطية الكبرى في الأسواق العالمية
    ان خطورة الأوبك بتحديد اسعار نفوطها الخام 1973 و التامينات التي جرت فيبعض الأقطار الأوبك ( فنزويلا ، العراق ، ليبيا ، الجزائر) وقد تتميز بالفعالية لكونها قد جرت في اوقات متقاربة مما زاد تاثيرها على الصناعة النفطية داخل منظمة الاوبك فحدث بعض التغيرات في مجافل سيطرة تلك الشركات على انتاج نقوط الأوبك الخام بموجب هذه التأمينات بإضافة الى تاسيس شركات نفطية وطنية ( تقوم بإنتاج بنفسها ) واتفاقيات المشاركة والتملك الرضائي بين بعض الدول الاوبك و الشركات النفطية الكبرى ومن اهم هذه التغيرات انخفاض إنتاج الشركات في عام 1974 بمعدل ( 40%) مما كان عليه في عام 1972
    ولكن على رغم ما تركته هذه الاحداث على وضع كارتل الشركات النفطية بانه لا يزال من اكبر التنظيمات الاحتكارية على المستوى العالمي
    المطلب الرابع : مستقبل العلاقات بين المنتجين والمستهلكين
    من المعروف ان المجابهة بين المنتحي النفط والمستهلكين قد اتحدت أشكالا أخرى حدثت قبل الزيادة الكبيرة باسعار نفوط الاوبك الخام فقد كان هنالك تضخم مصدر الى دول الأوبك الى جانب التدهور المستمر في قيمة الدولار ، كما برزت في السنين الأخيرة ( بالتدخل العسكري لحماية منابع النفط ) وضغوط غربية مستمرة ومنسقة مع موااعيد الاوبك .
    المطلب الخامس : مستقبل المصادر البديلة
    ان تزايد استهلاك النفط على المستوى العالمي قد ظهرت نتيجة لميزات التي يتميز بها النفط قياسا ببقية المصادر البديلة عموما بالاضافة ان احتياطات النفطية للدول الاوبك تتمثل 70% من اجمال الاحتياط العالمي ، فان مصادر النفطية المنافسة لنفوط الاوبك ( مثل الاسكا ، الولايات المتحدة الامريكية ....) لا يمكن ان تدخل في السوق النفطية الا كمشتري ، سواء كان ذلك بقصد الاستهلاك او البيع على المدى المتوسط والطويل
    - اما بالنسبة للمصادر الطاة البديلة للنفط فقد شهدت اهتماما كبيرة خاصة بعد عام 1973 وهذا بسبب ارتفاع اسعار النفط المستورد والسياسات التي اعلنتها في التقليل على الاعتماد على النفط المستورد وتطوير البدائل الاخرى للنفط او اعادة النظر في عمليات البحث و التنقيب ولكن مما يلاحظ ان بعض البدائل تعتبر مصادر لتلوث البيئة وكذا تكاليف استخراجها مثل الطاقة النووية ، النفط المستخرج من مصادر غير تقليدية ، النفط المستخرج من رمال القار ، ولكن هناك بدائل لها اهمية كبيرة في المستقبل مثل الطاقة الشمسية والطاقة الجوفية بالاضافة الى مصادر اخرى للطاقة مثل وتوليد الطاقة الكهربائية او عن طريق غاز الهيدروجين اسباب الحارة ( ولهذا فان منظمة الوبك يجب ان تتخذ إجراءات في سياستها بعدم اعتماد بصفة كلية على مصادراتها من نفط و ايجار بدائل اخرى .
    المطلب السادس : العامل السياسي واستمرار تأثيره مستقبلا
    ان العامل السياسي من الأسباب الرئيسية التي تطلب دورها في السياسة التسعيرية لنفوط الاوبك الخام في الوقت الحاضر واستمرار تاثيرها على اسعار مستقبلا ( فعلى سبيل المثال كان لهذا العامل دوره المباشر والفعال على حصول شركات النفط الكبرى على المتيازات النفطية باقطار الشرق الاوسط في عشرينيات القرن الماضي باستناد ودعم الحكومات الملكة لهذه الشركات واستمرارها في استنزاف هذه الثروات مع سيطرتها على جميع مراحل الصناعة النفطي5ة هذا باضافة الى حرمان الاقطار النفطية من ابسط حقوقها المشروعة الىان انشات منظمة الاوبك
    -وبذلك يمكن القول ان اسعار نفوط الاوبك الخام ماهي الا اسعار ثؤتر عليها مجموعة من العوامل بحيث يكون العامل السياسي العنصر البارز فيها و الدليل على ذلك ان هذه الاسعار لم تعكس طول اكثر من نصف عام من الزمن القيمة الحقيقية لنفوط الاوبك الخام عموما و النفوط العربية خصوصا ، ولو كان الامر غير هذه الحقيقة لكانت الاسعار المذكورة اعلى بكتير مما هي عليه الان عند الاخد بعين الاعتبار العوامل الاقتصادية و حدها
    المبحث الرابع : اوبك وتحديات المنتجين والمستهلكين
    المطلب الاول :اوبك تواجه التحديات
    ان تزايد كميات النفط التي تؤمنها البلدان المنتجة خارج الاوبك لاحياجات بلدان العالم المستهلكة بشكل ملحوظ نهاية عقد السيعينات ووصوله الى مستوى مقارب لانتاج الاوبك عام 1981 وتجاوزه مع في السنوات اللاحقة ولحد الان كان احد الاسباب الرئيسية التي حرمت المنظمة من دور القائد في السوق النفطية وحرمتها في الوقت نفسه من استغلال قوتها في مجال تسعير النفط الخام ، لذلك فقد واجهت االاوبك اكبر معتلها في تاريخها مع نهاية عام 1981 تتمتل فياختلال وضع الفرض والطلب في السوق النفطية ، فقد ترامت الامتدادات النفطية من دول خارج الاوبك في وقت تراجع فيه الطلب العالمي على النفط بشكل عام وهكذا كان على الاوبك من اجل تحدد حل هذه المشكلة ان تلجا الى احد الخيارين :
    1- تخفيض مستوى الاسعار الرسمية لنفوط الاقطار الاعضاء على مما يؤدي الى الضغط على مستوى المعوض من نفوط الدول خارج المنظمة وخاصة ذات تكلفة عالية فيؤدي الى توقف الانتاج.
    2- تخفيض مستويات انتاجها العالية وبفعل قامت المنظمة و لاول مرة من تاسيسها بتخفيض اجمالي انتاجها الى18 مليون برميل في مارس 1982 مقابل تبات مستويات الطلب العالمي على النفط الخام ، لكن اسواق النفط العالمية لم تهد استقرار خلال نصف الثاني من تلك السنة وذلك بسبب:
    · تزايد المعروض من النفوط الخام المنتجة من دول خارج المنظمة
    · عدم التزام بعض اقطار الاوبك بالانتاج ضمن الحصة المقررة في سقف الانتاج و الذي اقره ممتلوها بالاجمال في شهر مارس العام نفسه .

    المطلب الثاني : اول تخفيض للاسعار منذ تاسيس الاوبك
    في عام1982 كانت اقطار الاوبك تواجه صعوبات كبيرة في بيع نفوطها الخام و فق اسعار البيع الرسمية بسبب وجود فجوة بينها و بين الاسعار في سوق فورية وبالإضافة الى وزراء النفط المؤتمرين لم تتخد اية خطوة ايجابية لوقف حالة التدهور في هذه الاسعار وهكذا فقد سادت موة من الفوضى اسواق النفط العالمية وكان اللجوء الى خفض الاسعار هو الشرط الذي لابد ه قبل حدوث كارثة ، لكن قرار التخفيض لم ياتي من الاوبك كما كان متوقع بل من الدول الراسمالية المتحكمة والمصدرة للنفط حيث قدمت عليه بشكا انفرادي في شهر فبراير 1983، فكان ذلك صدمة لمنظمة الاوبك لانها اعتادت هي على اجراء التعديل في مستويات الاسعار و تجميدها فيما كانت جميع الدول خارجها تحدو حدوها من اجل تفادي حالة فقدان توازن و حدوث تنافس في الاسعار ولهذثا فجاء اول رد فعل سريع على خفض سقف انتاجها الكلي .
    ولكن تصاعدت مستويات الانتاج الدول الراسمالية منتجة للبترول بشكل مطرد لتستحود على قسم من اسواق الاوبك الاستهلاكية و حرمان اقطار الاوبك من قسم اخر من الاسواق الاستهلاكية في نفس الوقت ال\ي تمنح فيه العديد من تسهيلات و الخصوصومات في البيع واساليب الدفع والتسويق وغيرها من اساليب .
    -لهذا رات اوبك تخفيض 5 دولارات في اسعار نفوطها الخام حينا الى حين مع تحديد سقف انتاجها 17.500 مليون برميل يوميا ،فسوف يساعد على ضمان حالات استقرار في سوق النفطية ولكن ماحد هو استمرار حالة عدم الاستقرار عام 1984 وذلك بسبب:
    *اجراءات الحفظ على الطاقة و تقليل الاستهلاك في النفط المستورد من جانب الدول المستهلكة العربية الرئيسية
    * وجود حالة عدم التعاون بين الدول الراسمالية المنتجة واوبك للحد من وجود فائض في معروض من نفوطها الخام في الاسواق العالمية
    * وجود حالة عدم الالتزام من قبل اقطار الاوبك بحصصهم المقررة ضمن سقف الانتاجي للمنظمة
    * صعوبة التسويق لاقطار الاوبك .
    وفي عام 1985 جرى تخفيض اخر على اسعار الرسمية لنفوط خام الاويك 17 دولار لللبرميل ولكن حالة عدم استقرار استمرت ولهذا قررت اجراء خصومات في بعض حالات اسعار بيع الرسمية ، وكانت تستهدف من وراء ذلك الحد من المنافسة منتجي نفس النفوط الخام من دول خارج للمنظمة

    المطلب الثالث : أوبك وانهيار الأسعار
    مناجل التعاون الايجابي بين الاوبك ودول المنتجة خارجها وذلك لضمان تدفق النفط الخام بشكل ايجابي فقد اقرت في ديسمبر 1985 ضرورة "تامين حصة عادلة للاوبك في سوق النفط تتناسب مع ضرورات الذخل اللازمة لتنمية الدول الاعضاء ،و ذلك الدفاع عن تلك الحصة "ولكن الجهات الغربية فسرت هذا على ان الاوبك تحاول اعلان حرب الاسعار على منتجي النفط الخام خارج المنظمة وبالتالي ، فان وكالة الطاقة الدولية بالتعاون مع شركات النفط الكبرى تنت حملة معادية ضد المنظمة .فقد بيع النفط الخام في سوق الفورية باسعار متدنية قبل ان تصل الى المستهلك ، وامتناع الكثير من الزبائن عن استلام امداداتها النفطية المتفق عليها من الموانئ الدول المنتجة ، ونظرا لهذه الارتباكات انهارت مستويات الاسعار بشكل سيع في السوق الفورية خلال اشهر الاولى من عام 1986 وهذا بسبب عدم التنسيق بين جميع الدول المنتجة للنفط واستمرار حالات عدم التزام سقف الانتاج الذي تبنته الاوبك عموما وبالحصص الانتاجية لكل قطر عضو بشكل خاص وانعكاسامت ذلك سلبيا على مستويات اسعارها الرسمية .
    - قد اتجهت الاقطار الى منظمة الاوبك بانها السبب الرئيسي والمباشر لاطحداث عام 1986 ولكن لو لا حظنا التطور التاريخي الذي حدث منذ 1974 تلقى الضوء على المحفزات االرئيسية لتدهو الاسعار:
    1- تزايد انتاج الدول من خارج الدول الاوبك وفق معدلات لا تعرف حدودا ، واجراءات التي تسهل التسويق بدون صعوبة
    2- المواقف العدائية للبلدان وكالة الطاقة الدولية وشركات النفط الاحتكارية التي حرمت من ميزة الامتيازات النفطية في العديد من اقطار الاوبك اتجاه منظمة اللاوبك حيث استهدفت بالاساس تكثيف جهودها بشتى الوسائل لتفكيك منظمة الاوبك.
    3- رغبة الدول المنتجة للنفط باسترار بقاء الاسعار عند مستويات عالية تحقيقا لارقام عالية من الارباح وماشكله ذلك التزايد م ضغوط متواصلة على انتاج اقطار الاوبك وهدد بالتالي هيكل الاسعار بشكل فعال .
    وولتتبث الأوبك انها لاتزال قوة لا يستهان بها في سوق النفط فقد قامت بفرض سقف الانتاجي في نهاية عام 1986تضمن حصص فردية التزمت بها اقطارها الاعضاء سببا وراء استقرار مستوى الاسعار في جميع الاسواق وهكذا جاء استقرار الاسعار في عام 1987 ليعبر عن نجاح الذي حققته المنظمة بتكاثف اقطارها الاعضار وتضحياتها المستمرة وخسائرها الكبيرة في العوائد المالية التي هي بامس الحاجة اليها في استراتيجيات التنمية الاقتصادية لديها
    ياربي يحفضكم ويسترها معاكم أدعوا لأمتنا العربية أن تفق من نومها أمييييييييييييييييين أيوب حنكة L -M -D



  2. مشاركة رقم : 2
    حـالـة التـواجـد : الحاج كونان غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل : May 2009
    مكان الإقــامــة : عند توقوموري
    الـجـــــنـــــس : ذكر
    المشـاركــــات : 20
    معدّل التقييـم :0
    قــوة الترشيح : الحاج كونان has a reputation beyond repute الحاج كونان has a reputation beyond repute الحاج كونان has a reputation beyond repute الحاج كونان has a reputation beyond repute الحاج كونان has a reputation beyond repute الحاج كونان has a reputation beyond repute الحاج كونان has a reputation beyond repute الحاج كونان has a reputation beyond repute الحاج كونان has a reputation beyond repute الحاج كونان has a reputation beyond repute الحاج كونان has a reputation beyond repute

    بارك الله فيك



+ الرد على الموضوع

المواضيع المتشابهه

  1. أنظمة سياسية عجوزة ... أنظمة سياسية شابة
    بواسطة عزازنة رياض في المنتدى منتدى العلوم السياسية و العلاقات الدولية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 21-09-2013, 01:52
  2. بحث حول منظمة التجارة الدولية
    بواسطة spisos في المنتدى منتدى العلوم السياسية و العلاقات الدولية
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 23-02-2010, 10:31
  3. منظمة التجارة العالمية
    بواسطة abdelhadi31000 في المنتدى منتدى العلوم السياسية و العلاقات الدولية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 26-09-2009, 18:35
  4. منظمة العفو الدولية
    بواسطة raul في المنتدى منتدى الحقوق
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-05-2009, 21:11
  5. عاجل ,,,, أريد بحث عن منظمة الأوبك
    بواسطة nounou19863 في المنتدى منتدى طلبات البحوث و المذكرات و الدروس
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 16-12-2008, 11:54

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك